وفد شعبي فلسطيني بدوي يشارك في لقاءات لمنع التهجير القسري

قام وفد شعبي فلسطيني ممثل لتجمع جبل البابا البدوي يضم عطاالله مزارعة رئيس لجنة خدمات جبل البابا وحسن مزارعة مسؤول ملف الشباب في التجمعات البدوية والأخت بغداد فطافطة مسؤولة ملف المرأة وبرفقة فادي قرعان مدير حملات حراك آفاز في فلسطين خلال الأيام القليلة الماضية بزيارة العديد من العواصم الأوروبية منها بروكسل ولهاي وروما بهدف إيصال صوت أهل التجمعات البدوية إلى القيادات الأوروبية.

وبدأ الوفد جولته بلقاء وفد رسمي من مكتب شؤون الشرق الأوسط في الإتحاد الأوروبي ومكتب ممثلة العلاقات الخارجية السيدة موغريني ومسؤولي ملف فلسطين ودولة الاحتلال في دائرة العلاقات الخارجية ، حيث شرح الوفد لهم الانتهاكات التي يقوم بها الاحتلال في منطقة القدس وركز على أهمية حظر دخول منتجات المستوطنات إلى الأسواق الأوروبية وأهمية دفع المحكمة الجنائية إلى محاسبة ومعاقبة الاحتلال وتطوير الدور الأوروبي في مواجهة انتهاكات الاحتلال ودعم صمود القدس وسكان التجمعات البدوية.

وقد عبر مسؤول مكتب شؤون الشرق الأوسط وفلسطين لدى الاتحاد الأوروبي عن رفضه التام لسياسة الهدم والتهجير القسري ووعد بمتابعة هذا الملف عن قرب وإيصال رسالة التجمعات وأكد أن تهجير السكان الفلسطينيين من المنطقة ما زال خط أحمر وأنهم سيعيدون تحديده بعد أن وصلتهم آثار هذه الانتهاكات على السكان، وناقش المسؤولون مع الوفد أفضل السبل المتاحة لتعزيز صمود السكان على أرضهم.

التقى الوفد أيضاً مع برلمانيين من البرلمان الأوروبي والبرلمان البلجيكي، وأبدى برلمانيون فرنسيون عن نيتهم زيارة المنطقة للتضامن مع أهلها، وتم أيضاً التنسيق لزيارة برلمانيين وشخصيات اعتبارية إلى المنطقة لدعم صمود سكان تلال القدس والوقوف ضد سياسة الإستيطان والتهجير، وزار الوفد سفارة فلسطين في لهاي-هولندا ومع السفيرة القديرة روان سليمان التي شجعت على أهمية إيصال صوت فلسطين بكافة الأشكال وشرحت للوفد الظروف السياسية في هولندا وعمل السفارة.

ومن الجدير بالذكر أن هذه الزيارة تهدف إلى تصعيد المناصرة الشعبية الفلسطينية لإيصال صوت شعب فلسطين ومطالبه إلى المحافل الدولية وقيادات العالم بشكل مباشر، كجزء من حملة آفاز لحماية مدينة القدس وإنقاذ التجمعات البدوية الصامدة أمام مساعي الاحتلال لحصار المدينة المقدسة في المستوطنات ومساندة المقاومة الشعبية التي يقودها الشباب الفلسطيني ضد قرار ترامب.

وضمت هذه الزيارة أيضاً:
– اجتماع مع مكتب المساعدات الإنسانية الأوروبية لنقاش أفضل سبل تفعيل المساعدات الإنسانية بشفافية لكي تساعد على صمود السكان البدو وأهل القدس
– اجتماع مع دائرة فلسطين في البرلمان الأوروبي
– اجتماع مع مكتب التنمية وعلاقات “جيران أوروبا” لمناقشة دور بناء العلاقات الاقتصادية مع فلسطين وفرض العقوبات على الشركات والدول التي تنتهك حقوق الإنسان
– لقاءات مع مؤسسات حقوقية وقانونية تعمل من أجل حقوق الشعب الفلسطيني
– اجتماع مع وزارة الخارجية البلجيكية
– الاجتماع مع مؤسسات هولندية تعمل من أجل الحقوق الفلسطينية.

وقال عطاالله مزارعة، منسق لجنة خدمات جبل البابا: “نعود قريباً إلى فلسطين وقد أوصلنا رسالة القدس ورسالة التجمعات البدوية إلى أرفع المستويات السياسية والإقتصادية في أوروبا، ونعود أيضاً مع خطة استراتيجية وحلفاء سيعملون معنا على منع تهجيرنا ومنع حصار القدس بالمستوطنات.”

وقال فادي قرعان، مدير حملات آفاز: “الدبلوماسية الشعبية الفلسطينية نجحت باكتساب قلوب وعقول كافة الجهات التي التقى بها الوفد – وقد أبدت القيادات والمؤسسات تفاجئها مما يفعله الاحتلال وآثاره حيث أنها كانت أول مرة يلتقوا بها بالعائلات الفلسطينية المكافحة والصامدة التي تعاني بشكل مباشر من الاحتلال، وقالوا لنا أن هذه التجربة تدفعهم نحو الضغط على الاحتلال بفعالية أكبر، وسنكمل هذا المشوار حتى يتراجع الاحتلال وتتحرر القدس.”

للصحفيين: لتلقي إشعارات حول الخطوات المقبلة ولإجراء مقابلات، الرجاء إرسال رسالة نصية إلى الرقم التالي: ٠٠٩٧٠٥٩٧٥٩٩٤٤٦ أو رسالة إلى fadi@avaaz.org

 

اترك رد