استراتيجية الاحتلال الجديدة في الضغط على البدو لترحيلهم

مهم جداً – تنويه بخصوص كذب الاحتلال وتجارب قواته الساعية لخدع أهالي التجمعات البدوية في منطقة القدس وإيقاع الأذى فيهم.

قامت قوات الاحتلال، من خلال الإدارة المدنية، بتوزيع “طلب لبديل سكني” – وصورته مرفقة مع الخبر، وهو “طلب” يهدف إلى خدع وإيقاع الأذى في سكان التجمعات البدوية حيث أن توقيعه يعد موافقة على ترحيل البدو من أرضهم وطردهم من بيوتهم!

كما قامت قوات الاحتلال بالكذب على سكان التجمع حيث قالت قوات الإدارة المدنية أن توقيع هذا الطلب “سيحمي موقعه من هدم بيته”، وأن هذا طلب قانوني وأن من لا يوقعه “سيهدم بيته”.

هذه الأكاذيب لن تمر علينا، ونكرر موقفنا الرافض للتعامل مع الإدارة المدنية، ونقول نحن سكان التجمعات البدوية في منطقة القدس أننا لن نرحل ولن نساوم على ذرة من حقوقنا.

نرجو من كافة أبناء شعبنا الفلسطيني الحذر، وهنا علينا التأكيد على أن المواطن الفلسطيني ليس مجبر على توقيع أية وثيقة يقدمها له الاحتلال، وعلى كل فلسطيني أن يرفض التوقيع على أية وثيقة يوزعها الاحتلال وعليه أن يمزعها وأن لا يعيرها أيه اهتمام.

وأخيراً، في حال شعر أي من أبناء سعبنا بالضغط والتهديد من قبل الإدارة المدنية، فإننا سنساعدكم على التواصل مع محامين أكفاء وطنيين لمساندتكم من خلال خبراتهم.

مرة أخرى لا للتوقيع على “طلبات الاحتلال”!

الرجاء النشر والتعميم لكي تصل هذه الرسالة إلى بيت كل فلسطيني.

الوعي الأمني والسياسي أساسي في هذه المرحلة في تاريخ شعبنا، ومسؤؤليتنا تحتم علينا نشر هذا الوعي.

دمتم ذخراً للوطن!

#سنبقى_هنا

اترك رد